Skip to main content




   
 
رجوع

مبادرة جديدة لشركة بروكتر وجامبل للنهوض بالشباب:

برنامج "التدريب الطلابي للأعمال"



في ظل إيمان شركة بروكتر وجامبل مصر بمدى المسئولية الاجتماعية التي تقع على عاتقها تجاه تطوير المجتمع، واستكمالاً لنجاحات الشركة التي بدأتها منذ تواجدها في السوق المصرية عام 1986، تقوم الشركة برعاية برنامج "التدريب الطلابي للأعمال" والذي يهدف إلى تطوير إمكانيات وطاقات الشباب بما يؤهلهم للخروج إلي سوق العمل لاحقاً.



تم تطبيق هذا البرنامج على طلاب الجامعات الحكومية والخاصة في مصر وبعض الدول العربية المجاورة كلبنان والأردن والعراق وسوريا، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الطلاب المشاركين لخوض تجربة عملية حقيقية.



تعليقاً على هذا المشروع يقول السيد/ محمد سمير، المدير العام لشركة بروكتر أند جامبل في مصر والشرق الأدنى: "تقوم فكرة البرنامج على تدريب الطلاب على تحليل البيانات الخاصة بواحد من منتجات بروكتر وجامبل والعمل على وضع استراتيجية تسويق له. وفي نهاية التدريب، يتم تنظيم حدث كبير تقوم فيه كل مجموعة بعرض النتائج التي توصلت إليها أمام مديري الشركة لتحديد مجموعات العمل الفائزة".



يستمر الحدث لمدة ثلاثة أيام يحضر خلالها الطلاب عروضاً عن نماذج مختلفة في مجالات التسويق، والمبيعات، وخدمة العملاء والتمويل. كما يقوم بعض مديري بروكتر وجامبل بمساعدة الطلاب وتدريبهم على بعض الحالات العملية الخاصة بالمنتج الذي اختارته مجموعتهم.



في خلال العام الحالي، دعمت بروكتر وجامبل ثلاثين طالبا من ثماني جامعات مختلفة من أنحاء الشرق الأدنى، تم تقسيمهم إلى ستة مجموعات ينسقها ويدربها مديري الشركة طيلة الأيام الثلاثة. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم كل مدير بتعريض الطلاب إلى إشكاليات وحالات من الواقع، بما يزيد من شعورهم بالمسئولية تجاه الأعمال الموكلة لهم. وفي نهاية البرنامج يتم تحديد الطلاب الفائزين وفقاً لمعدلات الآداء خلال فترة التدريب ومنحهم جائزة عبارة عن فرصة للتدريب العملي داخل شركة بروكتر وجامبل، وهو ما يعتبر فرصة ذهبية للاستعداد لسوق العمل بعد التخرج.



ولقد صرح السيد/ أحمد الزغبي، مدير الموارد البشرية في بروكتر وجامبل بمصر والشرق الأدنى، في هذا الصدد: "يأتي ذلك في إطار سياسة بروكتر وجامبل لتنمية المجتمعات التي تعمل بها. وليس هناك من هو أفضل من الشباب كعماد أساسي لتطوير أي مجتمع."



ويضيف معتز موسى، طالب بكلية الهندسة بجامعة عين شمس: "إنني أعتبر نفسي سعيد الحظ لانضمامي لهذا الحدث، لأنه ساعدني على التعرف على الحياة العملية بشكل واقعي، ومقارنتها بالنظريات التي ندرسها. لقد سنحت لي الفرصة لتعلم أشياء عديدة في مجالات متنوعة غير الهندسة، وتعرفت على مديري بروكتر وجامبل الذين ساعدونا كثيرا بالتفكير والتوجيه".


 


البحثP&G

 اعرض

معلومات عن المنتجات