Skip to main content




   
 
رجوع

بعد النجاح في توفير مليون و700 ألف جرعة فيتامين أ العام الماضي

بامبرز ويونيسف معا لحماية حياة أطفالنا للعام الثاني على التوالي

مني زكي وكريمة مختارومعتز الدمرداش ومحمد رفعت يشاركون في إنقاذ جميع مواليد مصر



تطلق منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" بالتعاون مع "بامبرز" حملة لمكافحة نقص فيتامين(أ) للمساهمة في حماية حياة جميع مواليد مصر بمشاركة عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع والمسئولين وخبراء التغذية. وذلك للعام الثاني علي التوالي تحت شعار "1عبوة بامبرز= 1جرعة فيتامين (أ)".

تشارك في الحملة النجمة الشابة مني زكي ، والفنانة الكبيرة كريمة مختار أشهر أم في الدراما العربية، والإعلامي المتميز معتز الدمرداش، والسيناريست محمد رفعت أحد أشهر خبراء العناية بالأطفال في مصر والوطن العربي.

يأتي إطلاق حملة "بامبرز/يونيسف" لإنقاذ حياة أطفالنا للعام الثاني علي التوالي استثماراً للنجاح الذي حققته الحملة العام الماضي بالمساهمة في توفير أكثر من مليون و700 ألف جرعة فيتامين (أ) بمشاركة عدد من المشاهير في العديد من المجالات. وتستهدف الحملة هذا العام مضاعفة انجاز العام الماضي وتوفير جرعات فيتامين (أ) لكل مواليد مصر.

أعربت النجمة مني زكي عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة في حماية حياة الملايين من أطفال مصر. أكدت منى زكي أنها كأم تعلم جيداً مدى أهمية فيتامين (أ) لصحة المولود، وأضافت أن كل أم إذا عرفت مدى أهمية هذا الفيتامين للمولود لشاركت في هذه الحملة دون تردد، وتمنت النجمة أن تصل هذه الحملة إلى كل مواليد مصر.

وأعربت الفنانة الكبيرة كريمة مختار عن سعادتها البالغة بالمشاركة في هذه الحملة للعام الثاني علي التوالي، وعن سعادتها أيضاً بالنتائج التي تحققت العام الماضي، الفنانة القديرة لعبت دور الأم في الدراما المصرية وفي الواقع أيضاً، ومن هذا المنطلق أكدت كريمة مختار على أهمية تطعيم كل مولود بفيتامين (أ) مرتان خلال أول 18 شهرمن الميلادلحمايته من خطر نقص الفيتامين.
ومن جانبه أعرب الإعلامي معتز الدمرداش عن سعادته البالغة بالمشاركة في حملة "بامبرز/ يونيسف"، التي تعد نموذجا يحتذي به في التعاون بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" والقطاع الخاص المتمثل في شركة بروكتل وجامبل، الشركة المنتجة لـ "بامبرز"، وأضاف معتز انه شرف له كإعلامي أن يشارك في هذه الحملة ، واختتم الإعلامي معتز الدمرداش حديثه متمنياً نجاح حملة هذا العام في الوصول إلى كل مواليد مصر، وناشد رجال الإعلام والصحافة على أهمية رعاية هذه الحملة.

و أكد د/ محمد رفعت مشاركته في حملة "بامبرز/ يونيسف" للعام الثاني على التوالي وأعرب عن سعادته بالنتائج التي حققتها حملة العام الماضي في توفير أكثر من 1.7 مليون جرعة من فيتامين (أ) للمواليد المصرية. كما أوضح د. رفعت أهمية الفيتامين لما له من فوائد على صحة المولود حيث يساعد علي النمو السليم للجسم ويقوي جهاز المناعة. ويجب أن تقوم كل أم بإعطاء الجرعات لمولودها مرتان، الأولى بعد مرور 9 أشهر على ولادته والثانية عند الشهر الثامن عشر

و قال محمد سلطان مدير عام شركة بروكتر وجامبل مصر والشرق الأدنى، الشركة المنتجة لـ "بامبرز"، أن الحملة تأتى في إطار تركيز بامبرزعلى صحة وسلامة الأطفال ولاسيما المواليد وأكد سلطان أن الشراكة بين بروكتل وجامبل واليونيسف شراكة طويلة الأجل من أجل حياة أفضل لأبنائنا.

وأضاف سلطان أن احتفال هذا العام استثماراً للنجاح الكبير الذي تحقق في العام الماضي حيث تم توفير أكثر من مليون و700 ألف جرعة لإنقاذ حياة المواليد المصرية من أخطار نقص هذا الفيتامين.وأكد سلطان على حرص الشركة ممثلة في منتج "بامبرز" علي التعاون مع اليونيسف لإطلاق هذه الحملة للعام الثاني علي التوالي بما يساهم في دعم الجهود الحكومية للحفاظ على صحة الإنسان ودعم خطط التنمية.

وتحدثت جيليان ويلكوكس نائب ممثل منظمة اليونيسف في مصرعن أهمية تضافر الجهود في سبيل مواجهة نقص فيتامين أ وقالت: "اليونيسف بوصفها المنظمة الأولى المعنية بالأطفال ترى أن التحديات التي تواجه العالم اليوم تفوق امكانيات انفراد جهة بعينها في التعامل معها سواء كانت هذه الجهة الحكومات أو المجتمع الأهلي أو مؤسسات القطاع الخاص, من هنا تأتي أهمية الشراكات بين كل هذه الجهات لتمكن من الوصول الى نتائج لصالح الأطفال. نحن نرحب بدعم بامبرز المتواصل نحو القضاء على نقص فيتامين أ في مصر."

ولقد جاء شعار الحملة "1عبوة بامبرز = 1جرعة فيتامين (أ)" معبرا عن الواقع، خاصة وان الحملة تفتح الباب أمام الجمهوروالأمهات للتعرف على أهمية فيتامين أ و القيام بدور إيجابي في توفير جرعة من الفيتامين كمساهمة في الحد من انتشار الوفيات بين الأطفال.


 


البحثP&G

 اعرض

معلومات عن المنتجات