Skip to main content




   
 
رجوع

اتفاق شراكة بين بروكتر وجامبل العالمية واللجنة الأوليمبية الدولية
بروكتروجامبل ترعى الألعاب الأوليمبية لخمسة دورات متتالية
الاتفاق الأكبر على مستوى العالم يغطي الدورات الأوليمبية من 2012 وحتى 2020



لندن / المملكة المتحدة / يوليو 2010 – أعلنت شركة بروكتر وجامبل العالمية واللجنة الأوليمبية الدولية عن أكبر اتفاق شراكة على مستوى العالم في تاريخ الألعاب الأوليمبية. وتشمل الشراكة خمسة دورات أوليمبية بدءأ من أوليمبياد لندن 2012 وحتى أوليمبياد 2020.



ويأتي حجم منتجات شركة بروكتر وجامبل العالمي (والتي تشمل 22 علامة تجارية تحقق كل منها مبيعات تزيد عن المليار دولار سنوياً – مثل بامبرز وتايد وإريال وأولويز وكرست وبانتين وأولاي – والتي يتخطى مستهلكيها حاجز الأربعة مليارات مستهلكاً حول العالم) ليجعل من الشراكة مع اللجنة الأوليمبية الدولية أكبر اتفقيات الشراكة الأوليمبية قاطبة وأوسعها انتشاراً.



وتبني شركة بروكتر وجامبل على التجربة النجاحة لرعاية فريق الولايات المتحدة الأمريكية في في دورة الألعاب الشتوية (فانكوفر 2010) والتي كان من نتائجها تقدم مركز الشركة في استطلاعات الرأي الخاصة بأكثر الشركات تفضيلاً لدى المستهلكين، وزيادة حصتها السوقية، وارتفاع مبيعاتها بقيمة تقارب 100 مليون دولار. ومن خلال شراكتها مع اللجنة الأوليمبية الدولية، سوف تعمل شركة بروكتر وجامبل على تحقيق إسترتيجيتها في النمو التي تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية للرياضيين وأمهاتهم وأسرهم حول العالم.



وقال مارك بريتشارد مدير التسويق العالمي لشركة بروكتر وجامبل: "إن شركة بروكتر وجامبل تشعر بالفخر لمساندة الحركة الأوليمبية خلال الـ10 سنوات القادمة. غير أننا نعرف أن ماحققناه من نتائج ناجحة في فانكوفر يعد أكثر بكثير من كونها مجرد رعاية. فالأمر بالنسبة لبروكتر وجامبل هو شراكة مع اللجنة الأوليمبية الدولية من أجل تحسين الظروف الحياتية للرياضيين وأمهاتهم وأسرهم، حيث نسعى إلى تحقيق إستراتيجية الشركة في النمو تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية لأكبر عدد من الأفراد حول العالم".



ومن ناحيته، قال جاك روج رئيس الهيئة الأوليمبية الدولية: "إن شركة بروكتر وجامبل شركة من الدرجة الأولى على مستوى العالم، ونحن في قمة السعادة بشراكتنا معها حتى عام 2020. فإن خبرة بروكتر وجامبل العميقة بالمستهلكين وتواجدها العالمي سوف يمثلان دفعة قوية لمجهوداتنا في نشر القيم الأوليمبية حول العالم، كما أن الدعم المادي الذي تقدمه الشركة سوف يخدم الحركة الأوليمبية بكاملها، بما في ذلك الرياضيون أنفسهم".



وستقوم العلامات التجارية المختلفة لشركة بروكتر وجامبل برعاية الرياضيين والمنتخبات. أما على مستوى الشركة بالكامل، فستستمر بروكتر وجامبل في دعم أسر لاعبي الأوليمبياد من خلال إعادة تجربة دورة فانكوفر الشتوية لعام 2010، ومرة أخرى سوف تعمل على مساندة الأمهات من خلال حملتها العالمية "نفخر برعاية الأمهات".



وتستمر بروكتر وجامبل في رعاية الرياضيين وأمهاتهم وأسرهم في إطار حملتها "نفخر برعاية الأمهات". فمن خلال برنامج "شكراً للأمهات" والذي ينظم بالتعاون بالتعاون مع اللجنة الأوليمبية الدولية، سوف تقوم بروكتر وجامبل بمساعدة أمهات 25 لاعباً في أوليمبياد الشباب التي ستعقد في سنغافورة في الفترة من 14-26 أغسطس المقبل من خلال تحمل نفقات سفرهم وإقامتهم في سنغافورة ليكونوا بصحبة أولادهم في أثناء المباريات.



واحتفالاً بتفاني الأمهات والأسر ولاعبي الأوليمبياد ومجهوداتهم، تصدر بروكتر وجامبل سلسلة أفلام وثائقية تحت عنوان "صناعة البطل الأوليمبي، المشروع التاريخي لبروكتر وجامبل". وسوف تروي تلك الأفلام قصص حياة لاعبي الأوليمبياد من خلال عيون أمهاتهم. وسوف تذاع تلك الأفلام قبل وأثناء دورة أوليمياد لندن 2012 وتجيب عن السؤال "ما الذي يتطلبه الأمر لتنشئة بطل أوليمبي؟"



ومن المعروف أن شركة بروكتر وجامبل-مصر هي المصنّعة للعلامات التجارية الرائدة للمنتجات المنزلية ومنتجات العناية الشخصية: آريال، تايد، بونكس، داوني، فيري، هيد آند شولدرز، بانتين، بيرت بلاس، هيربال ايسانسز، بامبرز، أولويز، كامي، زست، سيف جارد، جيليت، براون، كرست وأورال-ب.



وقد حصلت شركة بروكتر وجامبل-مصر على الجائزة القومية للتميز في الجودة من مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة، بالإضافة إلى أنها احتلت مكانًا بارزًا في قائمة "هيويت" لأفضل 10 أصحاب أعمال في الشرق الأوسط.


 


البحثP&G

 اعرض

معلومات عن المنتجات