Skip to main content




   
 
رجوع

تحت رعاية الدكتور علي مصيلحي وزير التضامن الاجتماعي
تطلق جمعية رسالة بالتعاون مع منتج تايد حملة "كساء نصف مليون محتاج"



يشهد وزير التضامن الاجتماعي الدكتور/ علي مصيلحي الاحتفال ببدء حملة كساء نصف مليون محتاج التي تطلقها جمعية رسالة بالتعاون مع منتج تايد. تهدف الحملة إلى جمع 500 ألف قطعة ملابس خلال شهرى أغسطس و سبتمبر و توزيعها على المحتاجين فى "يوم الكساء" الذي سيوافق 29 رمضان المقبل. يشارك في المؤتمر الصحفي أيضا المطرب المصري حكيم سفيراً لحملة تايد ورسالة "كساء ½ مليون محتاج" التي ستنطلق تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي.

يأتي إطلاق هذه الحملة في إطار التزام منتج تايد بمبادئ المسئولية الاجتماعية، فبعد عامين من نجاح حملته الشهيرة لجمع ملابس العيد للأطفال الأيتام في عيد الفطر المبارك، جاء إطلاق هذه الحملة بالتعاون مع جمعية رسالة للمساهمة في رسم البسمة على وجوه المحتاجين و مشاركتهم بهجة العيد.

تقوم جمعية رسالة بتوزيع الملابس من خلال فروعها المنتشرة بمختلف أنحاء الجمهورية، ويأتي ذلك من منطلق حرصها الشديد على مواصلة المجهودات التي تهدف جميعها إلى المساهمة فى تنمية المجتمع وتضامن جميع فئاته.

ومن المتوقع أن تشهد الحملة تجاوباً واسع النطاق حيث تعتمد الحملة على توجيه جزء من عائد كل عبوة من عبوات "تايد" إلى المساهمة في توفير ملابس العيد لنصف مليون محتاج، وهو الهدف الذي تحمل الحملة شعاره وتهدف إلى تحقيقه.

أوضح "محمد سلطان" مدير عام بروكتر وجامبل مصر والشرق الأدنى أنه سيتم الترويج للحملة فى مختلف وسائل الإعلام ، وسيتم موافاة المواطنين أولاً بأول بعدد قطع الملابس التى تم توفيرها وذلك من خلال الحملة الإعلامية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستساهم فى تشجيع المواطنين على المشاركة فى حملتنا وتحقيق الرقم المستهدف لإسعاد المحتاجين وهو نصف مليون قطعة ملابس.

ومن جانبه أشاد الدكتور شريف عبد العظيم رئيس جمعية رسالة بمبادرة منتج "تايد"، وقال أن الـ 500 ألف قطعة ملابس سيتم توزيعها فى "يوم الكساء" 29 رمضان المقبل، بواقع ثلاث قطع ملابس لكل محتاج، من خلال فروع جمعية رسالة والتى تصل إلى أكثر من 40 فرعا تغطى مختلف أنحاء الجمهورية، مؤكدا أن هذا اليوم سيكون بمثابة احتفال فى جميع أنحاء مصر، لأنه سيشهد إسعاد آلاف المحتاجين.


 


البحثP&G

 اعرض

معلومات عن المنتجات