Skip to main content




   


رجوع

إلتزاماتنا على أرض الواقع

وتحقيقا لرؤيتنا، فإننا نعمل طوال الوقت للقيام بمسؤوليتنا تجاه المجتمع على أكمل وجه. وفي هذا الإطار، فقد دعمنا عددا ضخما من الأنشطة في مجالات التعليم، والصحة، وتمكين النساء والأطفال. ولا يقتصر دورنا على مجرد تقديم المنح والدعم المالي، بل يمتد ليشمل تطوع موظفينا في الأنشطة والمبادرات الاجتماعية المختلفة. وفيما يلي نماذج لبعض من هذه المشاركات

الدعم المباشر

يعد الدعم المباشر من خلال المنح المادية جزءاً مهماً من خدماتنا الإجتماعية. وعلى مدار الأعوام الماضية، شاركنا بتقديم منح مادية ومساعدات عينية لمجابهة الاحتياجات الضرورية لفئات مختلفة من المجتمع، منها: ضحايا زلزال 1992، والأطفال المعاقين ذهنيا، ومرضى السرطان، بالإضافة إلى العديد من الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية. وتشمل الجهات التي تم تقديم الدعم إليها: فريق اوليمبياد الاحتياجات الخاصة المصري، دار أيتام أولادي، جمعية بولاق للخدمات الإجتماعية، جمعية الأرض الخضراء، مستشفى سرطان للأطفال، وغيرها.

مشروعات التنمية المستدامة

بالإضافة إلى الدعم المادي للأنشطة المختلفة، فإننا نؤمن بأهمية الاستثمار طويل الأجل في بناء المجتمع بما لا يقتصر على توفير احتياجاته الملحة، بل يتعداه إلي المشاركة في بناء طاقات وإمكانيات البشر حتى يتمكنوا من مجابهة المستقبل بشكل أفضل. ومن خلال اشتراكنا في مشروعات ومبادرات طويلة الأجل تهدف لبناء قدرات مجتمعنا ورفع الوعي بمشكلاته الرئيسية، فإننا نسعى لتمكين الناس حتى يشاركوا بفعالية في صناعة غد أفضل لبلدنا. ومن ناحية أخرى، فإننا نؤمن بأهمية تقديم ما هو أثمن من المال من وجهة نظرنا، ألا وهو مواهب ومهارات موظفينا. فمن خلال تطوع أفراد فريق العمل في المبادرات المختلفة، فإننا نقدم كفاءات بشرية تسهم في بناء القدرات البشرية لفئات مختلفة، بدءا من أطفال المدارس وحتى شركائنا في الأجهزة الحكومية. وتتضمن مشروعات التنمية المستدامة التي تبنتها الشركة: بناء 50 مدرسة من مدارس الفصل الواحد في المناطق الريفية، وبناء العيادات الطبية في المناطق غير المخدومة، ومشروع التعليم اللانظامي بمنطقة المقطم، وتقديم الدعم لاكتشاف الأطفال النابغين، وجوائز المخترعين الشباب، وبرنامج آولويز للتوعية الصحية لفتيات المدارس، وبرنامج بامبرز للصحة الإنجابية في المستشفيات، وورش بناء القدرات للعاملين بوزارات الصحة والصناعة، بالإضافة إلى التطوع للتدريس من خلال مبادرة "إنجاز".

الشراكة من أجل التنمية

نؤمن في بروكتر وجامبل إيمانا عميقا بأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق التنمية لمجتمعنا، فالتناغم بين مجهودات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني هو أمر حيوي للوصول للتنمية الحقيقية التي ننشدها جميعا لمصر. ومن ثم، فإننا نزكي وندعم المجهودات الرامية لتأسيس شراكات مستدامة تخدم الأهداف التنموية. وفي هذا الإطارفقد دخلنا في شراكات مع مختلف قطاعات المجتمع بما في ذلك وزارات التعليم، والصحة، والصناعة والتجارة، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، ومتطوعو الأمم المتحدة، ومؤسسة "أنقذوا الأطفال"، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والجمعية المصرية لأطباء الأطفال، ومؤسسة التنمية المجتمعية والمؤسسية (CID)، والمركز المصري لدعم المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى العديد من منظمات المجتمع المدني.

 


البحثP&G

 اعرض

معلومات عن المنتجات