بروكتر آند قامبل في الشرق الأدنى تصنف ثالثة على مستوى أفضل أرباب العمل بالشرق الأوسط وأفريقيا وتتصدر قطاع المنتجات الاستهلاكية

الشركة تتصدر قائمة أفضل أرباب العمل في قطاع السلع الاستهلاكية وتحتل مرتبة ضمن قائمة العشرة الأوائل للعام الرابع، حيث سبق أن احتلت مراتب متقدمة في القوائم الثلاث الماضية للأعوام 2009 و2011 و2013

تم تصنيف شركة بروكتر آند قامبل في الشرق الأدنى باعتبارها ثالث أفضل رب عمل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من قبل مؤسسة ’آون هيويت‘ (Aon Hewitt )، وهي واحدة من أكبر شركات الاستشارات في مجال الموارد البشرية وخدمات التقاعد والصحة في العالم وجزء من مؤسسة ’آون‘ (Aon plc ). وقد صنفت شركة بروكتر آند قامبل في الشرق الأدنى في صدارة شركات قطاع المنتجات الاستهلاكية وحلت في المرتبة الثالثة في الترتيب الإجمالي ضمن قائمة مؤسسة ’آون هيويت‘ لأفضل عشرة أرباب عمل في الشرق الأوسط. وقد شملت الدراسة التي أجرتها المؤسسة لوضع القائمة 18 قطاعاً مختلفاً و30 ألف موظف.

وقد تم تكريم شركة بروكتر آند قامبل في الشرق الأدنى تنويهاً بجهود الشركة للمحافظة على الكفاءات ومكافأتها، ولضمان اندماج وفعالية الموظفين، وتركيزها على التنوع في القوى العاملة، واستثمارها في صقل مواهب الموظفين وتطويرهم من خلال مبادرات وبرامج تصممها خصيصاً لتعزيز خبراتهم في العمل، والتدريب والإشراف. يذكر أنه تم تصنيف شركة بروكتر آند قامبل ثلاث مرات سابقاً ضمن قوائم أفضل أرباب العمل في الشرق الأوسط التي تصدرها مؤسسة ’آون هيويت‘، وذلك في الأعوام 2009 و2011 و2013.

وقال محمد سلطان، المدير العام لشركة بروكتر آند قامبل: "يمثل هذا التكريم معلماً هاماً جديداً في تاريخ شركتنا بالشرق الأوسط، ونحن فخورون جداً به. ونحرص في بروكتر آند قامبل على بناء شركتنا من الداخل وترسيخ أسسها، إذ ندرك تماماً أن نجاحها قائم على تميز موظفيها وكفاءتهم. ونحن نفخر بأن قوانا العاملة تضم موظفين عالي الخبرة والكفاءة، وأن معظمهم قد تم توظيفه وتطويره محلياً. كما نفخر بأن يتم إدراجنا بين أفضل أرباب العمل في الشرق الأوسط وأفريقيا للمرة الرابعة على التوالي، الأمر الذي يؤكد على فعالية استراتيجياتنا ونجاحها في المحافظة على مكانتنا كرب عمل مفضل على مستوى المنطقة. ويحتل استقطاب الكفاءات الإقليمية والمحافظة عليها وتطويرها موقع الصدارة في استراتيجياتنا لتطبيق هذه الرؤية".

وقد جمعت مؤسسة ’آون هيويت‘ في مسحها لأفضل أرباب العمل في منطقة الشرق الأوسط للعام 2014، وجهات نظر عينة من 30 ألف موظف، يمثلون في المجمل وجهات ما يصل إلى 60 ألف موظف، إلى جانب آراء وتعليقات مدراء الموارد البشرية ورؤساء الشركات، وذلك ضمن 18 قطاع على مستوى المنطقة. وقد تم خلال المرحلة الأولى (مرحلة التحكيم) إجراء تحليل دقيق وتقييم مجموعة المشاركين بأكملها من قبل فريق المؤسسة، الذي تألف من خبراء القطاعات وأعضاء لجنة تحكيم مؤهلين على جانب فريق أفضل أرباب العمل. وبنتيجة هذا التحليل، حدد فريق أفضل أرباب ولجنة تحكيم قائمة الشرق الأوسط وأفريقيا في المؤسسة أفضل عشر أرباب عمل في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال سمير مارديني، مدير دراسة أفضل أرباب العمل ورئيس استشارات الكفاءات في شركة آون هيويت بالشرق الأوسط: "تسرنا رؤية الشركات في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تواصل حرصها على تعزيز مشاركة موظفيها على الصعيدين الفكري والعاطفي. ومنذ إطلاق قائمة أفضل أرباب العمل قبل 10 أعوام، أصبحت معياراً دولياً للشركات توفر فرصة فريدة لتقييم وفهم مستوى مشاركة الموظفين. وقد أثبتت هذه الدراسة كونها طريقة جيدة واضحة لضمان مستويات عالية من مشاركة الموظفين، الأمر الذي ينعكس بدوره على الأداء والأرباح، ويساهم في خفض معدلات تغيير الموظفين لوظائفهم".

يذكر أنه قد تم إطلاق قائمة ’آون هيويت‘ لأفضل أرباب العمل على الصعيد الدولي قبل 11 سنوات، وهي باتت  بمثابة معيار دولي لمدى التطور الذي تحققه الشركات حول العالم في تأمين أجواء عمل  تضمن اندماج وفعالية موظفيها. وهي تعكس آراء الموظفين الحقيقية وتقدم للشركات فرصة هامة جداً لتقييم مدى اندماج وفعالية فرق عملها.