بروكتر آند قامبل تتعالون مع مبادرة نداء القلوب الرحيمة للتبرع بمنتجات العناية الشخصية للبحارة في ميناء جبل علي

موظفون من بروكتر آند قامبل ومبادرة نداء القلوب الرحيمة يجمعون ويوضبون ويوزعون أكثر من 240 سلة منتجات للبحارة تضمنت باقة من منتجات علامات بروكتر آند قامبل العالمية الرائدة مثل جيليت وهيد آند شولدرز وكريست وأولد سبايس وكامي

تعاونت شركة بروكتر آند قامبل مع مبادرة نداء القلوب الرحيمة لإدخال بهجة العيد على قلوب البحارة في أكبر ميناء بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار التزام الشركة تجاه المجتمعات المحلية التي تعمل فيها، حيث قام ثلاثون من موظفيها بجمع وتوضيب وتوزيع 240 سلة منتجات رعاية شخصية للبحارة في ميناء جبل علي خلال شهر رمضان المبارك. وتحتوي السلال على الصابون وشفرات الحلاقة ومزيلات التعرق والشامبو والبلسم ومعجون الأسنان التي تنتجها مجموعة من أبرز علامات بروكتر آند قامبل، إلى جانب قمصان قدمتها مبادرة نداء القلوب الرحيمة.


وقد كانت هذه السلال التي تم توزيعها من قبل موظفي بروكتر آند قامبل، وبدعم من موانئ دبي العالمية، لفتة امتنان للبحارة الذين يقضون أشهر طويلة في عرض المحيط في كل رحلة بحرية لينقلوا لنا معظم المنتجات المستوردة التي نستخدمها في حياتنا اليومية.


وقال ألكس معلوف، مدير الاتصالات المؤسسية لشبه الجزيرة العربية في شركة بروكتر آند قامبل: "باسمي وباسم جميع العاملين في شركة بروكتر آند قامبل، أعبر عن عميق امتناننا لجميع الأفراد العاملين في قطاع الملاحة البحرية على الجهود التي يبذلونها لمساعدتنا على ملامسة وتحسين حياة المستهلكين في المنطقة. وتمثل سلال منتجات الرعاية الشخصية هذه مبادرة جديدة من بروكتر آند قامبل تهدف إلى تمكين الشرائح الاجتماعية مثل البحارة من الحصول على منتجات عالية الجودة لتحسين مستويات صحتهم ورفاهيتهم خلال تواجدهم في عرض البحر. كما نتقدم بالشكر أيضاً من شركائنا، وفي مقدمتهم نداء القلب الرحيمة وموانئ دبي العالمية، الذين أتاحوا تنفيذ هذه المبادرة بنجاح".


وتعد مبادرة نداء القلوب الرحيمة جمعية خيرية بحرية في الإمارات العربية المتحدة تحظى بدعم مؤسسة آل مكتوم وتهدف إلى مد يد العون لآلاف البحارة في كل عام. وهي جزء من منظمة نداء القلوب الرحيمة العالمية، والتي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، حيث بدأت عملها الخيري لدعم البحارة في الإمارات خلال العام 1962.


 من جانبه، قال الدكتور بول بيرت، المدير الإقليمي لمبادرة نداء القلوب الرحيمة: "يسرنا التعاون مع شركات مثل بروكتر آند قامبل التي تمتلك رؤية واضحة للمساهمة في تحسين حياة الشرائح الاجتماعية، وفي مقدمتها البحارة، الذين يعملون بجهد لتوفير معظم ما نعتمد عليه في حياتنا اليومية. وتعد هذه المبادرة لفتة كريمة جديرة بالتقدير الكبير، فالبحارة نادراً ما يحصلون على الفرصة لتسليط الأضواء على مدى تقديرنا لجهودهم، سيما وأن طبيعة عملهم تبعدهم معظم الوقت عن أسرهم وأحبائهم وحياتهم الطبيعية".