مسؤوليتنا الاجتماعية في شبه الجزيرة العربية


نسعى من خلال منتجاتنا وعملياتنا ومبادرات المسؤولية الاجتماعية للمس وتحسين حياة مستهلكي منتجاتنا في شبه الجزيرة العربية، والمجتمعات التي يعيشون فيها. ونحن نعمل من أجل تبني عمليات أكثر أماناً على البيئة، ومد يد العون بشكل أكبر للمجتمعات المحلية، وتقديم منتجات تستخدم مواد مستدامة بطرق أكثر كفاءة، من أجل تحقيق أهداف الاستدامة التي نتبناها.

الالتزام من خلال منتجاتنا
نحن ملتزمون بتطوير حياة الأفراد كل يوم عبر جعل منتجاتنا أفضل للبيئة. ومن أجل فهم كيفية صناعة منتج أكثر استدامة من الناحية البيئية، فإننا نحلل الأثر البيئي للمنتج من خلال دورة الحياة المتكاملة - ابتداء من منشأ المواد الخام والتصنيع وصولا إلى المستهلك والتخلص من النفايات. ويساعدنا هذا على التركيز على الحيثيات الذي يمكننا صنع تأثير أكبر من خلالها.
وعلى سبيل المثال، ومن خلال إعادة صياغة مرحلة المواد الخام لبعض منتجاتنا وكيفية تصميم المنتجات وتصنيعها، فقد تمكنا من الحد من كمية المواد التي نستخدمها، وكذلك الطاقة التي نستهلكها للإنتاج والنفايات الناتجة عن الإستهلاك. وقد بدأنا في استبدال المواد الخام من المشتقات البترولية في بعض منتجاتنا بمواد مستدامة و متجددة. ونحقق ذلك من خلال تعزيز قوة فهمنا للمستهلك لتقديم ابتكارات مستدامة دون مفاضلة في الأداء أو القيمة.


إحداث ثورة في صناعة الحفاضات
يعتبر بامبرز "دراي ماكس" أضخم ابتكار في الخمسة وعشرين عاما الأخيرة. وقد أجرت بامبرز دراسات لدورة الحياة المتكاملة قيّمت من خلالها المؤشرات البيئية الأساسية للمنتجات التي تباع في أسواق محددة. وأظهرت التقييمات الداخلية والخارجية أن توليد وإنتاج المواد الخام يمثل مرحلة دورة الحياة التي تحمل المساهمة الأكبر في التأثير البيئي المحتمل من الحفاضات التي يجري التخلص منها. وقد طورت بامبرز تقنية "داري ماكس"، التي تتيح إزالة اللباد (الحشوة) من داخل الحفاضة.
وقد نتج عن الابتكار إنتاج حفاضات أقل سماكة بنسبة 20% من السابق. كما أن أحدث الحفاضات من بامبرز تمثل خطوة للأمام بالنسبة للبيئة، و أداء أفضل للأطفال. إن قلب الحفاضة الأقل سماكة يساعد على منح حرية الحركة واللعب، فيما تحافظ على مكانتها كأكثر الحفاضات جفافاً.


ملتزمون بتصغير الأحجام
بناء على نجاحنا خلال الأعوام السابقة في أميركا الشمالية وأوروبا الغربية، فقد قدمنا تقنية مساحيق الغسيل المركزة أو المضغوطة في شبه الجزيرة العربية لنجعلها أكثر صداقة واستدامة للبيئة. وقد حققنا ذلك باستخدام أحدث التقنيات المتوفرة دون المساومة على الأداء أو تقليل عدد الغسلات التي يحصل عليها المستهلك من المنتج. وقد منح ذلك مزايا ذات قيمة هامة للمستهلك والتاجر والبيئة. إن تركيبات مساحيق تايد وآريال وبونكس تستخدم نسبة عالية من العوامل النشطة الكثيفة، التي ينتج عنها الأداء الرائع نفسه باستخدام أقل للمنتج، فيما تستفيد البيئة من علبة الكرتون الأصغر حجماً، التي تنتج نفايات تغليف أقل. كما يستفيد المستهلك من استهلاك مياه وطاقة أقل لكل غسلة، وكذلك تاجر التجزئة من خلال استخدام عدد شاحنات وألواح تحميل أقل مع مساحة أصغر للعرض ضمن المتجر، مما يتيح سلسلة توريد أكثر كفاءة.


الالتزام من خلال عملياتنا
إن التزامنا بتحسين حياة الجميع يبدأ من عملياتنا اليومية. ونحن نحرز تقدما عبر تقليص استخدام الطاقة واستهلاك المياه، والحد من كمية النفايات الصناعية الذاهبة إلى المطامر. وقد وسعنا هذا التركيز من خلال عمليات ذات كفاءة ومسؤولية من الناحية البيئية عبر كامل عمليات الإمداد. كما نتعاون مع الموردين في الواجهة الأمامية، والأقسام اللوجستية لمنتجاتنا النهائية في الواجهة الخلفية من أجل تحقيق تطورات ثابتة ذات أثر ومستمرة في عملياتنا.


ملتزمون بالريادة في نتائج الاستدامة
أعلنت بروكتر أند قامبل عام 2007 أهداف استدامة الشركة للعام 2012، التي تضم الحد من الأثر البيئي للعمليات. ومن أجل المساهمة في أهداف الاستدامة، فإن جميع مصانعنا تعمل بجد للتقليص بنسبة 10% (لكل وحدة إنتاجية) بحلول منتصف 2012 من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون والطاقة واستهلاك المياه والنفايات الصلبة التي يجري التخلص منها. وقد حصد مصنعنا في الدمام بالمملكة العربية السعودية، الذي يصنع منتجات العناية بالمنزل والملابس، الجائزة الذهبية لبروكتر أند قامبل حول العالم عام 2011 لتحقيق أهداف الاستدامة.


تحويل النفايات إلى منتجات بديلة
من أجل الحد من النفايات الصناعية في مصانعنا وكذلك مراكز التوزيع، توظف بروكتر أند قامبل فريقاً من الخبراء العالميين المكرسين خصيصاً لذلك. ويمتلك فريق "مشتريات استرداد الأصول العالمية" الخبرة في خلق قيمة من هذه المخلفات. وعندما يكون لدى إحدى منشآت بروكتر أند قامبل نفايات لا نستطيع إعادة تدويرها، فإن فريق مشتريات استرداد الأصول العالمية يأتي للمساعدة. ونقدم الشكر لهم لأن العديد من المواد التي كانت مصيرها الطمر في يوم من الأيام أصبحت صالحة للاستخدام أو البيع أو إعادة الاستخدام، الأمر الذي يحد من المواد الأولية التي تحتاجها الشركات الأخرى.
وحتى الآن، لدينا 17 مصنعاً ومركزا للتوزيع حققت انعداما للنفايات الصناعية التي ترسل إلى المطامر. ويعني ذلك أن 100% من النفايات الصناعية مفيدة لإعادة الاستخدام ويجري تحويلها عن المطامر. وحققت المصانع في المملكة العربية السعودية إنجازات في الحد من النفايات الصناعية إلى أقل من 10%، مع توفر خطة العمل للوصول إلى 100% نفايات صناعية مفيدة قابلة للإستخدام خلال العام 2013م.


الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية
نحن لا نحقق الربح حتى نتمكن من تحسين حياة الناس، بل نحقق الربح من خلال تحسين حياة الناس. ، وهذا هو السبب في كون أن ملامسة وتحسين حياة الناس، تنبع من صميم منهجنا في العمل، وهذا هو أيضاً ما يدفعنا لإحداث تغييرات إيجابية في المجتمعات التي نتواجد فيها في جميع أنحاء العالم. من خلال برنامج بروكتر آند قامبل للمسؤولية الإجتماعية ’عيش، تعلم، ازدهر‘، نساهم في تحسين حياة الأطفال للحصول على:
•        بداية صحية (عيش)
•        فرص التعليم (تعلم)
•        تنمية المهارات اللازمة للحياة (ازدهر)

لا يقتصر الأمر على تسخير موظفي ’بروكتر آند قامبل‘ وقتهم ومواهبهم للمبادرات التي تندرج تحت برنامج ’عيش، تعلم، ازدهر‘، ولكننا نحرص على الاستفادة من مكانة علاماتنا التجارية لرفع مستوى الوعي العام والتشجيع على المساهمة وتقديم الدعم. موظفونا وعلاماتنا التجارية هما أهم أصول شركتنا، ومعاً، فإنهم يشكلون قوة هائلة يمكن أن يكون لها تأثير كبير فاعل.


نحدث الفرق في مجتمعنا
يحثنا هدفنا على ملامسة وتحسين حياة الناس من خلال إحداث تغييرات صغيرة، ولكن ذات أثر ذو قيمة، في كل يوم. وقد نجحنا من خلال الركائز الثلاث ’عيش، تعلم، ازدهر‘ على ملامسة حياة أكثر من سبعة ملايين شخص في دول شبه الجزيرة العربية منذ العام 2007. ويوضح اتساع وعمق مبادرات ’بروكتر آند قامبل‘ في مجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة مدى التزامنا بملامسة وتحسين الحياة الأن وللأجيال القادمة.


مبادرة ’بامبرز‘ لمكافحة الكزاز لدى المواليد بالتعاون مع منظمة اليونيسف
تتعاون ’بامبرز‘ مع اليونيسف على الصعيد العالمي بهدف القضاء على الكزاز لدى المواليد. وتبين إحصاءات منظمة الصحة العالمية أن الكزاز يقف وراء وفاة 59 ألف من المواليد الجدد الذين يولدون كل عام في العالم. وقد أطلقنا على مستوى منطقة شبه الجزيرة العربية مبادرة ’عبوة واحدة = لقاح لإنقاذ حياة‘، والتي أحدثت فرقاً إيجابياً كبيراً.


تطوير الخدمات الطبية الخاصة بالأطفال المعوقين في المملكة العربية السعودية
أطلقنا برنامج ’ابتسامتهم بيدكم‘ بالتعاون مع جمعية الأطفال المعوقين بالمملكة العربية السعودية، وهي حملة نُظمت ضمن المتاجر للمساعدة في تحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة للأطفال المعوقين في المملكة. وهذه الخدمات الطبية ضرورية للحفاظ على برامج إعادة التأهيل التي من شأنها أن تسمح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالاندماج ضمن مجتمعاتهم. وقد تمكنت جمعية الأطفال المعوقين نتيجة دعم عملائنا من تحسين كفاءة الخدمات الطبية وزيادة عدد المستفيدين بنسبة 10٪.


دعم الرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة
ضمن إطار الشراكة للسنة السادسة مع الأولمبياد الخاص بالشرق الأوسط، نظمنا مهرجان ’من أجلهم‘ بمشاركة المستهلكين والمتطوعين والأطفال في الإمارات العربية المتحدة على مدى يوم واحد مفعم بالمتعة والمرح بحديقة زعبيل في دبي. كما شهد مقر جمعية النهضة النسائية بالرياض نسبة إقبال هائلة لدعم شريحة الأطفال المعوقين في المنطقة، حيث شارك الحاضرون في أنشطة ’الرياضة الموحدة‘، التي جمعت بين المعوقين وغير المعوقين معاً ضمن فرق متنافسة. وقد كان الحدث جزءاً من مبادرة شملت عدة علامات تجارية نظمت ضمن المتاجر لدعم تدريب وتأهيل الرياضيين ذوي الإعاقة الذهنية في جميع أنحاء المنطقة.


نادي جدة للإبداع العلمي
أنشأت شركة ’بروكتر آند قامبل‘ هذا النادي ضمن إطار شراكة مع وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية، بغية تشجيع الأطفال على التعلم. كما أنه يشجع الطلاب على اكتشاف وتطوير مهاراتهم العلمية والاستفادة من المواهب الموجودة لديهم من خلال برامج تدريبية ومسابقات وطنية. ويعتبر النادي أحد برامجنا بعيدة المدى التي تهدف إلى تهيئة الجيل القادم من العلماء والمهندسين الذين سيقدمون معارفهم لخدمة عالمنا في المستقبل. ويضم النادي مختبرات علمية وورش عمل متعددة في مجالات الفيزياء والكيمياء والأحياء وعلم الفلك وعلوم الحاسب والروبوت والميكانيكا والإلكترونيات والتفكير الإبداعي، ويستفيد من أنشطة النادي أكثر من 100 ألف طالب وطالبة سنويا في المملكة العربية السعودية، فضلا عن جهوده في تعزيز القدرات لدى المدارس.