مسابقة بروكتر آند قامبل "تحدي المدير التنفيذي" تستقطب أكثر من 6600 طالب على المستوى الإقليمي

ثلاثة طلاب مصريين يحلّون في المرتبة الأولى ضمن المسابقة التي شملت الهند والشرق الأوسط وأفريقيا

انتزع فريق مصري يضم ثلاثة طلاب لقب "تحدي المدير التنفيذي" على مستوى الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، والذي نظمته بروكتر آند قامبل في دبي. وقد أطلقت الشركة هذه المسابقة بهدف ترسيخ أسس القيادة ومهارات الأعمال من خلال منح الطلاب الفرصة لاختبار تحديات الأعمال التي تواجهها فرق بروكتر آند قامبل الإدارية في الحياة الواقعية.

واستقطبت دورة هذا العام من التحدي ما يزيد على 6600 طلاب بالإجمال من 140 جامعة في مختلف أنحاء الهند والشرق الأوسط وأفريقيا. وأتيحت الفرصة لكل فريق للعب دور إداري بهدف اختبار وتطوير مهاراتهم في مجالات التسويق والإدارة العامة والإشراف على الموارد البشرية وتطوير الاستراتيجيات وإعداد الميزانية.

وقد استهلت المنافسة في وقت سابق من العام الجاري في أكثر من ست دول حول المنطقة، حيث تنافست الفرق على مستوى كل دولة ضمن إطار الجولة الأولى. ومن ثم شاركت الفرق الفائزة على مستوى كل دولة في النهائيات التي عقدت بمكاتب بروكتر آند قامبل. وفاز الفريق الأول بأكثر من خمس جولات على مدى 6 أشهر.

وقد تم تصميم المسابقة على شكل عدة جولات متتالية، بحيث يتزايد مستوى الصعوبة مع كل جولة. وتم تشجيع الطلاب لإظهار قدراتهم على حل المشكلات، وكفاءاتهم التحليلية والإبداعية، كما قدم مدربون من بروكتر آند قامبل الدعم وأطلعوهم على كيفية التصدي لتحديات الأعمال. وجرى إقصاء الفرق التي لم تحقق النقاط المطلوبة، بينما واصلت أفضل الفرق المنافسة على لقب تحدي المدير التنفيذي لمنطقتي الهند والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت لانا الترزي، مديرة قسم التدريب والتوظيف في الخليج في بروكتر آند قامبل: "نلتزم في بروكتر آند قامبل بتطوير الجيل التالي من قادة الأعمال ودعم تنمية المواهب والكفاءات. وقد استقطبت جهودنا في مجال تطوير القيادات استحساناً وتكريماً دولياً، حيث يهدف تحدي المدير التنفيذي إلى تعريف طلاب الجامعات في مختلف أنحاء قارتي أفريقيا وآسيا بمفاهيمنا في مجال القيادة، وذلك لإتاحة الفرصة أمامهم لتطوير مهاراتهم من خلال لعب دور قادة أعمال لدى بروكتر آند قامبل".

وقالت نادين زهران ومناتالا ضو وسمية هاشاد، أعضاء الفريق الفائز: "قدم لنا تحدي المدير التنفيذي تجربة غنية وزاخرة بالخبرات والمعلومات، وقد كانت مسابقة متميزة بكل معنى الكلمة، فقد مررنا بكافة الاختبارات والتحديات الممكن حدوثها في الحياة العملية. من جهة أخرى، فقد قدم لنا الفرصة لاختبار الحياة المؤسسية بالكامل، بدءاً من عمليات استيراد المواد الأولية والإنتاج، ووصولاً إلى الشؤون المالية والموارد البشرية. لقد كانت باختصار تجربة تثقيفية وتعليمية متميزة بكل معنى الكلمة، ونشكر بروكتر آند قامبل على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة فيها".

وأضافت الترزي: "أثار مستوى الالتزام الذي أظهرته الفرق المشاركة إعجابنا، فضلاً عن تفانيها في مواجهة التحديات الموضوعة في طريقهم، وكيفية إبداعها الحلول لهذه المشكلات. ونتوجه بالتهنئة إلى أعضاء الفريق المصري على مشاركتهم المذهلة، كما نتوجه بالشكر إلى جميع المشاركين. ويشكل ما لمسناه خلال الأشهر الستة الماضية من التزام وحماس شهادة على مستوى الكفاءات المتواجدة في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا".